مقدمة

تتركز هذه الوحدة التعليمية على مهارة من المهارات اللغوية المهمة في تعلم اللغة العربية وهي مهارة النطق (اللفظ) التي نحسّ بأننا في كثير من الأحيان لا نبذل جهوداً كافية في تدريسها، وذلك على الرغم من أنها تمثل مقياسا من المقاييس الرئيسية التي تدلّ على كفاءة طلابنا من حيث الكلام والتواصل. وفي الفيديو التالي نرحّب بالقراء ونقدم لهم لمحة موجزة عن أهمية تدريس النطق بالإضافة الى عرض سريع لبعض العقبات التي يواجهها المتعلمون في صفوف العربية، آملين أن تسهم هذه الوحدة في تشجيع زملائنا الأساتذة على التفكير في مقتربات جديدة تعيد تشكيل تفكيرنا في هذه المهارة الأساسية وطرق تدريسها وتحسين أداء الطلاب فيها.

النقاط الرئيسية:

النطق (اللفظ) هو مهارة مهمة وجوهرية
١. تعتمد عليه القدرة على التواصل والتقاهم باللغة المتكلمة
٢. يمثل سمة بارزة ذات أهمية اجتماعية لسانية

االنطق ما زال لا يدرّس الى حد كافٍ

١. يقتصر تدريسه عادة على السنة الأولى من مراحل تعلّم اللغة
٢. يتمّ التعامل مع نواح معينة منه فقط
٣. يتم التفكير في تدريسه أحياناً على أنه جهد لن يكون له نتيجة

بإمكاننا تحسين تدريس النطق

١. تحديد التحديات الموجودة
٢. تطوير إستراتيجيات جديدة لمواحهة هذه التحدّيات