استراتيجيات

علم مسبق النص

نظرا إلى تخفيف القلق في القراءة الجهرية، علينا ان نعطي الطلاب فكرة واضحة في المهمات والتوقعات المرتبطة بالتمرين. وهكذا حين نتناول نشاطا من اللازم ان نعطي الطلاب فرصة لفهم ومعرفة الأهداف للتمارين قبل أن يقوموا به لكي يستفيدوا بالدرجة الأعلى الممكنة من عملية القراءة الجهرية. فعلى سبيل المثال إذا طالبَ التمرين من الطلاب التركيز على اللفظ، فعلينا أن نفسّر للطالب أن يقرأ بانتباه أكثر إلى اللفظ واذا كان لديه علم مسبق من الشيء المطلوب، فسيستفيد الطالب وسينجح أكثر من الطالب بدون أهداف أو وعي يستشير قرائته، وفي هذا الحال سيركز الطالب على الأهداف والإقامة بالاهداف هذه بدلا من التركيز على انتهاء من المهمة بأسرع وقت.
{وفي الكليب التالي، نرى تناول تمرين قام به الطلاب واجبا في اليوم السابق. والأستاذة تشير إلى الأسئلة مطروحة في اليوم السابق وتطلب من الطلاب التفكير في هذه الاسئلة وصلتها بقراءتهم.}

 

الفراءة الحتكاكية وفي أزواج

ونظرا إلى الفوائد تُحقَّق في الصف الاحتكاكي وإدارة الوقت استراتيجية من الاستراتيجيات التي تخفف القلق التعليمي عند الطلاب ويستغل الوقت بشكل أكثر إفادة فهي القراءة في أزواج أو مجموعات صغيرة وهكذا يحصل طلاب على فرص أكثر ليدرب القراءة ويستغلون المجموعات الصغيرة لكي يدربوا على التصاحُح حيث يقرأون لبعضهم البعض.
{وفي الكليبات التالية نرى هذه الاستراتيجيات وفي الكليب الاول نرى الطلاب وهم يقرأوا مع بعض وفي الكليب الثاني نرى كيف يصحّ الطلاب أنفسهم.}

 

*القراءة الجهرية والتقنولوجيا

أخيراً وليس آخراً، في يومنا هذا نستطيع أن نوسّع الفرص للقراءة الجهرية وأن نطبّقها كآلة تعليمية خارج سياق غرفة الصف بواسطة التقنولوجيا الحديثة. منذ عدة أعقاد لم يكن بوسع المدرّس أن يستمع إلى الطلبة ويساعدهم بالقراءة الجهرية دون أن يكون معهم في نفس المكان، وإذا أراد أن يركّز على طالب واحد من أجل التصحيح والمساعدة فقد يؤدّي إلى مفاقمة في قلق الطالب وفقد الوقت في الدرس كذلك، كما ذكرنا في الدرس السابق. أما الآن فنستطيع بفضل الكمبيوتر والإنترنت أن نعطي الطلبة تمارين القراءة الجهرية كواجب خارج ساعات الدروس، حيث نطلب منهم أن يسجّلوا أصواتهم ويسلّموا التسجيل إلكترونيا، ويمكن أن يتم تصحيح وتعليق المدرّس على نفس السبيل.

{تسجيل أندرو}
{تسجيل جون}

 

ومن الفوائد لهذه الطريقة تخفيف القلق والخجل عند الطالب لأنّه لا يقرأ أمام جميع الطلاب الآخرين، وتحرير ساعات الصف لأنشطة أخرى يمكن للجميع المشاركة فيها في نفس الوقت، وإمكانية للأستاذ أن يركّز تركيزاً شخصياً على قراءة وآداء كل طالب دون أن يتجاهل الآخرين في الصف، وإعطاء الفرصة للطلبة أن يتعرّفوا ويتدرّبوا على النص عدّة مرات قبل تسليم التسجيل النهائي، الأمر الذي يزيد معرفة الطالب للنص والراحة معه والثقة بالنفس.